ارتفع عدد من أعدمتهم السلطات السعودية، مع مطلع العام الجديد 2019، إلى أربعة وافدين، بينهم مصريان وباكستاني.

ونفذت “الداخلية” السعودية، الثلاثاء، حكم القتل تعزيرا في مصريين؛ لتهريبهما كمية من المخدرات في منطقة تبوك.

وقالت الوزارة، في بيان، إنه تم القبض على كل من “عطيوي فراج عطية سليمان” و”صبحي عودة”،عند قيامهما بتهريب كمية كبيرة من حبوب الإمفيتامين المحظورة والحشيش والأفيون المخدرين عن طريق البحر.

كذلك، نفذت السلطات حكم القتل تعزيرا بحق المدعو “نزار أحمد قل أحمد” باكستاني الجنسية، بعد إدانته بتهريب كمية من الهيروين المخدر.

وبإحالة الثلاثة إلى المحكمة صدر بحقهم صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليهم شرعا والحكم بقتلهم تعزيرا، بعد تأييد الحكم من قبل محكمة الاستئناف والمحكمة العليا، وصدر أمر ملكي يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعا، بحسب ماذكرت صحف سعودية.

كما ونفذت وزارة الداخلية السعودية، الثلاثاء، أول حكم بالإعدام في العام الجديد، بحق وافد، بتهمة تهريب كمية من الهيروين المخدر بمحافظة جدة.

وقالت الوزارة، في بيان، إنه “تم القبض على المدعو “نزار أحمد قل أحمد” باكستاني الجنسية، عند قيامه بتهريب كمية من الهيروين المخدر، وبإحالته إلى المحكمة صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليه شرعاً والحكم بقتله تعزيرا”.

وفي وقت سابق، أفادت المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان، بارتفاع الإعدامات المنفذة في المملكة خلال 2018، لتصل إلى 143 إعداما، 57 منها بناء على جرائم المخدرات.

ووفق تقارير حقوقية، فإن السعودية استمرت ضمن أكبر 5 دول في العالم في تنفيذ عقوبات الإعدام.

وتعاقب السعودية بالإعدام في جرائم الاغتصاب والقتل والردة والسطو المسلح وتجارة المخدرات وممارسة السحر، إضافة على خلفية حرية التعبير عن الرأي ولا يزال العديد من المعتقلين تحت خطر تنفذ الإعدام.

2 يناير/كانون الثاني 2019