أعرب وزير خارجية أيسلند غودلوغور ثور ثوردرسون، عن مخاوف بلاده من انتهاكات الدول بحق الصحفيين، والمدافعين عن حقوق الإنسان في دول عدة من العالم بينها “السعودية”.

ممثل أيسلند، وفي كلمة له أمام مجلس حقوق الإنسان في إفتتاح دورته الأربعين في 25 فبراير 2019، وصف مقتل الصحفي جمال خاشقجي بالوحشي، معتبرا أن “اعتراف السعودية بقتله في قنصليتها في إسطنبول، يعيد تسليط الضوء على أوضاع المدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين الذين يعتقلون ويعذبون ويقتلون”.

ثوردرسون، أكد أن الانتهاكات بحق الأفراد بسبب ممارستهم حقوقهم الأساسية غير مقبول دائما وفي كل مكان، موضحا أنه لا يمكن ذكر السلطات السعودية من دون الحديث عن الحاجة الملحة للعمل على موضوع حقوق المرأة. كما تحدث أنه من المهم جدا أن يتم محاسبة كافة الدول على تصرفاتها وخاصة تلك التي تعتبر نفسها فوق ذلك، معتبرا أن هذا يتم من خلال دعم عمل مجلس حقوق الإنسان بكافة السبل.

26 فبراير/كانون الثاني 2019