شدد وزير الخارجية السويسرية إينياتسيو كاسيس، على أنه “على الدول كافة الإستمرار بالقتال من أجل حقوق الإنسان، لأن هذا هو واجبها تجاه هذه الحقوق التي تكرست عبر السنوات المئة السابقة”.

كاسيس وفي كلمة خلال إفتتاح الدورة الأربعين لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، الإثنين 25 فبراير 2019، أشار إلى الهجمات التي يتعرض لها الصحفيون من أمثال الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي قتل في أكتوبر من العام 2018 بسبب “شجاعته”، بحسب تعبيره.

كما أوضح كاسيس أنه يجب الإستمرار في الحديث عن الانتهاكات التي تحصل لحقوق الإنسان ببساطة ووضوح، مشيرا إلى أن من بين هذه الحقوق الأساسية الحق في التعبير عن الرأي وحرية الدين والمعتقد اللذان يكرسهما الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

كما شدد على أهمية منح هذا الحق للأفراد من دون تهديدهم بالمطاردة.

2 مارس/آذار 2019