يعاني معتلقو الرأي في السجون السعودية أبشع أنواع التعذيب والاضطهاد في بلد تتزعمه سلطة تمارس مختلف أشكال الظلم والطغيان بحق من يعارضها، وتتنوع الممارسات بين تأجيل لمحاكمتهم، إلى قطع الاتصال والتواصل بهم، وضربهم وتعذيبهم بكافة الوسائل غير المشروعة. وجديد هذه الممارسات ما أعلنه حساب “معتقلي الرأي” على تويتر عن تفشي “السرطان” في السجون ما يؤدي الى تفتت أجساد المعتقلين.

وأوضح الحساب المذكور عن تفشي مرض السرطان بين المعتقلين السياسيين والنشطاء المحتجزين منذ أشهر طويلة، خاصة “سرطان الجلد والمعدة”.

وكشف أن عوامل تفشي المرض تعود إلى إهمال نظافة “أواني الطعام التي تقدم للمعتقلين، وتعمد عدم تنظيف الزنازين بشكل كاف”.

وباشرت السلطات السعودية منذ الخميس الماضي حملة اعتقالات جديدة استهدفت عدداً من الناشطين، حيث طالت الاعتقالات عدداً من المعارضين على خلفية آرائهم المناهضة للاعتقالات، وفي إطار القضاء على أي معارضة محتملة ضد ولي العهد محمد بن سلمان.‎

19/4/2019