كشفت شبكة “سي أن أن” الأميركية أن عددًا كبيرًا من المواطنين السعوديين الذين أعدموا خلال الأيام الأخيرة كانوا قد أكدوا أن الاعترافات التي نسبت إليهم كتبها الأشخاص نفسهم الذين قاموا بتعذيبهم.

وبحسب الشبكة، قال عدد من هؤلاء الذين أعدموا إن بحوزتهم أدلة على تعرضهم للتعذيب على أيدي المحققين، لكن كل ذلك لم يؤثر في القضاة الذين أشرفوا على المحاكمة.

وأشارت الشبكة الى أنها حصلت على مئات الصفحات من المستندات تعود إلى محاكمة 25 شخصًا من أصل السبعة والثلاثين الذين أعلن عن إعدامهم، وأوضحت أن هذه المستندات تبيّن أن المتهمين من منطقة العوامية كرروا مرارًا أمام المحكمة أن الاعترافات زائفة وجرى انتزاعها تحت التعذيب.

وأفادت الـ”سي أن أن” أن بعض المعقتلين في بعض الحالات لم يقدموا سوى بصمتهم من أجل التوقيع على اعترافات طلبها المحققون.

وخلصت الشبكة الأميركية إلى أن المحاكمة إستندت بشكل كبير على الاعترافات المزيفة، بحسب ما تفيد مستندات المحكمة.

26/4/2019