ندد السيد هاشم الحيدري بالجريمة التي نفذتها السلطات السعودية بحق عشرات المعتقلين، واعتبر أن “نظام آل سعود يكرر ارتكابه للمجازر والجرائم، فها هو يقوم بإعدام ثلة من المؤمنين الصالحين بتهم كاذبة وتلفيقات فاضحه”.

السيد الحيدري وفي بيان، شدد على “نظام آل سعود يثبت مرة أخرى بأنه نظام فاشي وديكتاتوري ظالم لامثيل له في العالم المعاصر”، متابعا “يكاد هذا النظام ينافس كل الديكتاتوريات والطواغيت عبر كل التاريخ في جرائمه وعدوانه وحروبه وشراسته”.

وبين أن كثير من شعوب العالم العربي والإسلامي ذاقت الأمرين من النظام السعودي إما بالعدوان المباشر أو بتأسيسه وتبنيه للتنظيمات الإرهابية التكفيرية، ولاسيما الشعب العراقي واليمني والبحريني والسوري والباكستاني والليبي وغيرها، هذا فضلاً عن نفس شعب الحجاز المظلوم الصابر.

كما اتهم النظام الأمريكي والأنظمة الغربية وأكثر الأنظمة العربية عبر صمتهم على جرائم هذا النظام النكراء هو دليل على اشتراكها الفعلي وتأييدها لهذه الأفعال اللاإنسانية والتي هي أقرب للوحشية البربرية منها للإنسانية والقيم الإسلامية.

وخلص إلى التأكيد على أن “كل الشرفاء والأحرار في العالم فضلا عن المسلمين والمؤمنين مطالبون بإطلاق صيحات الاستنكار والتنديد والذي هو أضعف الإيمان وأقل الواجب الشرعي والأخلاقي ضد نظام آل سعود الزائل قريبا بإذن الله تعالى”.

30 ابريل/نيسان 2019