استنكر الشيخ مصلح أبا شعر أمين عام تنظيم التصحيح الشعبي الناصري الجرائم التي يرتكبها التحالف السعودي بحق المدنيين في اليمن، معتبراً أن النظام السعودي هو امتداد للرجعية العربية في الوقت الحالي.

وقال أمين عام تنظيم التصحيح الشعبي الناصري اليمني أن “موقف الناصريون الحقيقيون من العدو السعودي واضح سواء على المستوى العربي أو اليمني باعتبار نظام العدو السعودي قديماً وحديثاً يعد امتداداً للرجعية العربية”.

أبا شعر وفي لقاء صحفي عُقد بمقر الأمانة العامة للتنظيم بحضور ممثلي وسائل إعلام محلية وعربية، أورد أن المحطات التاريخية السابقة للصراع الناصري السعودي أبانت العصر الذهبي للأمة العربية في عهد الزعيم جمال عبدالناصر، مؤكداً أن “مواقف التنظيم واضحة في مناهضته للعدوان السعودي الغاشم على بلادنا”.

وجدّد القيادي اليمني الدعوة لقيادات وكوادر التنظيم للإستمرار في “رفد جبهات العزّة والكرامة حتى دحر العدوان”، مشيداً بتحالف تنظيم التصحيح الشعبي الناصري مع أنصار الله والأحزاب والتنظيمات السياسية اليمنية المناهضة للتحالف السعودي.

ويواصل التحالف السعودي خرق اتفاق وقف إطلاق النار بمحافظة الحديدة، حيث شن الطيران سلسلة غارات على عدد من محافظات الجمهورية خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وبحسب مصدر أمني يمني استهدف الطيران السعودي بأربع غارات منطقة بني سويد في مديرية ضوران آنس بمحافظة ذمار وشن غارتين على مدينة حرض بحجة وغارتين على مديرية صرواح بمأرب وغارتين على منطقة بقلان بمديرية بني مطر بمحافظة صنعاء”.

في المقابل، تمكن عناصر الجيش اليمني واللجان الشعبية من إطلاق صاروخين من طراز زلزال1 على تجمعات للتحالف السعودي قبالة منفذ علب أسفر عن مقتل وجرح العديد منهم كما تم كسر زحف لهم في عسير.

2 مايو/أيار 2019