طلبت وزارة الداخلية الكويتية من 3 رجال دين شيعة أحدهما السيد منير الخباز والآخران عراقيان، مغادرة الكويت، بعدما دخلوها للمشاركة في مراسم عاشوراء التي بدأت يوم الخميس الماضي وتستمر لمدة عشرة أيام، وفق مصادر إعلامية.

ونقلت صحيفة الجريدة الكويتية عن مصادر أن السلطات أبلغت السيد منير الخباز من منطقة القطيف شرق المملكة، والشيخ فاضل المالكي والشيخ باقر المقدسي (عراقيان) ضرورة المغادرة خلال 24 ساعة، مضيفة أنه تم السماح “للسيد الخباز” بإلقاء خطبة كانت مقررة في أحد المساجد، على أن يغادر بعدها.

فيما قال نشطاء وإعلاميون كويتيون على مواقع التواصل الاجتماعي، إن قرار الإبعاد شمل السيد الخباز والشيخ المقدسي فقط، وأن الشيخ المالكي سيواصل إلقاء محاضراته وخطبه الدينية في الكويت.

وكانت صحيفة “خبير” نقلت أمس عن مصادرها بأن الكويت طلبت من عدد من الخطباء الحسينيين مغادرة البلاد بينهم السيد منير الخباز تزامناً مع موسم عاشوراء، ولاحقاً أكد الحساب الرسمي للسيد مغادرته خلال ساعات الكويت.

24/9/2017