1- العمر : 45 سنة

2- السكن : المنطقة الشرقية / القطيف /العوامية

3- تاريخ الاعتقال : 15 مايو/أيار 2014  

4- مكان الاعتقال : سجن المباحث العامة في الدمام. 

5- الحالة الاجتماعية : متزوج وله أولاد. 

الشيخ جلال آل جمال ، معلم في احدى مدارس بلدة العوامية التابعة لمحافظة القطيف ، وناشط اجتماعي وله مساهمات في العديد من الانشطة الثقافية والاجتماعية . كان يشرف على الموقع الاعلامي الالكتروني “العوامية على الشبكة” ، حيث كان ينشر مقالات ومحاضرات وخطابات الشيخ الشهيد الشيخ نمر النمر.

اعتقل أول مرة في 25 فبراير/ شباط 2012 ، حينما قامت قوة أمنية أعترضته في عرض الشارع  أثناء عودته من عمله الوظيفي ، بقي في السجن مدة عام واحد ، وأطلق سراحه في مارس/آذار 2013 .

في 6 مايو/أيار 2014 ، أصدرت عليه المحكمة الجزائية المتخصصة في جدة حكماً بالسجن لمدة 5 سنوات وغرامة مالية قدرها 50 ألف ريال وذلك بتهم ” السعي للإفساد و الإخلال بالأمن العام ” وذلك على خلفية نشره مقاطع فيديو تتعلق بأحداث ”القطيف”.

في يوم الخميس 15 مايو/أيار 2014 ، اتصلت به السلطات في مركز مباحث مدينة ”عنك” في مدينة القطيف طلبوا منه الحضور لاستلام تذاكر سفره إلى جدة لحضور جلسة الاستئناف على الحكم الصادر ضده ، وحينما وصل إلى مركز الشرطة في 18 مايو/أيار 2014 ، تم اعتقاله دون إبداء الأسباب الموجبة لاعتقاله ، وتم ترحيله إلى سجن مباحث الدمام، وحينما سألت أسرته عن أسباب اعتقاله ردت السلطات أنه صدر قرار قضائي يفيد باعتقال كل مواطن يحاكم وهو مطلق السراح.

التهم الموجهة له :

  • السعي للإفساد والإخلال بالأمن والطمأنينة العامة
  • انتاج وتخزين ما من شأنه المساس بالنظام العام
  • انشاء موقع والدعوة فيه إلى المظاهرات والخروج على ولي الأمر
  • حيازة وتداول مقاطع فيديو تتعلق باحداث القطيف
  • الإشتراك في مجموعات بريدية إلكترونية تحرض ضد الدولة
  • إنشاء موقع إلكتروني دعا فيه إلى التظاهر والخروج على ولي الأمر.

تعرض الشيخ جلال آل جمال الى اقسى أنواع التعذيب والتنكيل داخل السجن في فترة التحقيق وفي فترة الأعتقال .

في 9 سبتمبر/أيلول 2014 ، دخل الشيخ آل جمال في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على اعتقاله التعسفي و الملاحقات الأمنية التي تعرض لها وسوء المعاملة التي يتعرض لها في السجن.