157 0 2021-10-09

فساد القضاء السعودي وانحيازه يعقّد ملف معتقلي الرأي

أصبح القضاء أداة أساسية تستخدمها السلطة السعودية لقمع الأصوات الحرة والمعبرة عن رأيها والمفكرين والمؤثرين في المجتمع، من خلال إصدار أحكام تعسفية.

وتولي السلطة قضاة متخصصون لهم انحياز واضح وكبير لمزاجيات أصحاب القرار في السلطة، وهو ما يعرض معتقلي الرأي للظلم والأحكام التعسفية.

 

وتعتمد السلطة في أحكامها التعسفية على تهم كيدية وأخرى وفق اعترافات انتزعت بالإكراه، وهو ما يقوّض حقوق الإنسان وينتهك القوانين.

 

يذكر أن الكثير من معتقلي الرأي واجهوا أحكاما تعسفية بحقهم، وصلت بعضها إلى الإعدام، وأخرى إلى الحبس الطويل المشدد، بلا أي مسوغ قانوني، وسط غياب الشفافية، من خلال حرمان المعتقل من اللقاء مع محامي أو توكيله، بجانب المحاكمات السرية.

اخبار ذات صلة
السعودية وعودة اعدام القصّر الی الواجهة
رئيس وزراء البحرين السابق يشتري جائزة دولية للتغطية على جرائمه الوحشية
السعودية تورطت في اليمن وعاجزة عن إيجاد طريقة للخلاص
انتخاب الريسي رئيسا للإنتربول ضوء أخضر لمواصلة انتهاكات الدول القمعية
تنامي المؤشرات على تخبط ابن سلمان في إدارة أزماته الداخلية
سياسة تكتيم الأفواه.. نهج قمعي في السعودية لإخفاء ضعف نظام آل سعود