162 0 2021-09-25

منظمة الديمقراطية الآن: لا سبب للاحتفال بـ “اليوم الوطني” مع اللاديمقراطية والانتهاكات

قالت منظمة “الديمقراطية الآن للعالم العربي” (داون) إنَّ “الحكم الملكي المطلق في السعودية والانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان لا تمنح الشعب سبباً للاحتفال بـ “اليوم الوطني”.

ورأت المنظمة، في بيان، أنَّ “غياب الديمقراطية وانتهاكات حقوق الإنسان المتفشية والرقابة المكثفة على المواطنين والتدخل العسكري المتهور في الخارج والاقتصاد المبهم وغير السليم، والسمعة المدمرة عالمياً، هي مصادر رئيسة للقلق في اليوم السابع لما يسمى “العيد الوطني” في عهد الملك سلمان وابنه” محمد بن سلمان.

 

وقال عبد الله العودة، مدير قسم الشؤون الخليجية في المنظمة، إنَّ “الموطن محروم للعقد التاسع من انتخاب قادته والمشاركة في الحكم أو ممارسة الحريات”.

 

ويتحتفل النظام السعودي في يوم 23 أيلول/ سبتمبر 2021 بما يسمى “اليوم الوطني”، الذي أرساه الملك عبد العزيز آل سعود لما اعتبره آنذاك “توحيد المملكة”.

اخبار ذات صلة
كيف استغلت السعودية موسم الرياض للتغطية على انتهاكاتها الحقوقية؟
السعودية تستخدم المشاهير لصرف الأنظار عن انتهاكاتها
منظمة حقوقية تطالب السعودية بإطلاق سراح صحفي يمني فورا
هيومن رايتس ووتش تدعو النجوم إلى مقاطعة “فورمولا 1” في السعودية
هيومن رايتس ووتش: الرياض تدفع للانفتاح للتغطية على جرائمها
75% من أطفال اليمن يعانون سوء التغذية بسبب الحصار السعودي