أخبار

سجن الطرفية.. مزاعم ترفيه إنسانية وجرائم خلف الأسوار

تستمر السلطات السعودية في مزاعم الترفيه ومراعاة حقوق المعتقلين داخل معتقلاتها التي تفتقر لمقومات الحياة الكريمة، من خلال التضليل الإعلامي.

وبهذا السياق، شاركت إحدى القنوات التلفازية المقربة من الدولة، تقريرا يزعم أن السلطات توفر مقهى بمواصفات عالمية، تلبية لحلم ورغبة أحد نزلاء معتقل الطرفية الذي كان يعمل في المقاهي بمدينة القصيم.

من جانبه علق حساب معتقلي الرأي المعني بشؤون المعتقلين، على مزاعم السلطات السعودية، مستذكرا الجرائم التي حدثت سابقا والتي تحدث اليوم في معتقل الطرفية بحق المعتقلين الأبرياء.

وأكد الحساب على أن معتقل الطرفية شهد موت المواطن اليمني “سلطان الدعيس” في ديسمبر 2010م، وبعد أن سمح لشقيقه برؤية جثمانه، لاحظ أن جسده كان يحمل علامات واضحة تدل على تعرضه للتعذيب، بالإضافة إلى موت “صالح الضميري” في المعتقل ذاته خلال 3 أغسطس 2019م؛ بسبب الإهمال الطبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى