أخبار

تجدد الانتقادات المجتمعية لقرار دمج المواد الإسلامية في المدارس

جدد ناشطون سعوديون عبر مواقع التواصل الاجتماعي انتقاداتهم لقرار وزارة التعليم السعودية بشأن دمج المواد الإسلامية في المدارس.

وكان وزارة التعليم السعودية أصدرت قرارًا بدمج 6 مواد إسلامية في المدارس، وأن تدريسها سوف يتم من خلال مدرس واحد فقط.

كما جاء في القرار أن نظام تقييم تلك المواد الست سوف يتغير ليتم تقييمها كمادة واحدة فقط!

وانتقد الناشطون ذلك القرار واصفين بأنه يهدد تربية وعقيدة طلاب المملكة، وخصوصًا في سن المراحل التمهيدية.

وأضاف الناشطون أن القرار سيعمل على فتح الطريق للأفكار المتطرفة المنتشرة في المملكة بسبب سياسيات ولي العهد القمعية، وذلك لعدم وجود بديل لتلك الأفكار.

كما أشار الناشطون إلى أن ذلك القرار سيؤدي لإضعاف هوية النشء الإسلامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى