أخبار

الداعية موسى القرني تعرض للتعذيب الوحشي الذي أدى لوفاته

تأكد لمنظمة “سند” سبب وفاة الدكتور موسى القرني في سجون النظام السعودي يوم 9 سبتمبر الجاري، حيث تعرض للضرب المبرح في الوجه والرأس.

وقالت مصادر خاصة لـ “سند”، إن الضرب المبرح الذي تعرض له الدكتور داخل المعتقل أدى لإصابات بليغة تسببت بوفاته، بحسب التقارير الطبية التي تلقت “سند” نسخة منها.

وتدعو منظمة “سند” الجهات الحقوقية الدولية والقانونية، بالتدخل العاجل لإجراء تحقيق شامل يكشف حقيقة هذه الانتهاكات، لمعاقبة الجناة، وحماية المعتقلين من جرائم السلطة.

وكانت السلطة قد امتنعت عن تسليم جثمان القرني إلى أهله، حتى وصوله إلى المسجد النبوي للصلاة عليه، ومن ثم دفنه، من دون أن يراه أهله ومحبوه، في محاولة للتغطية على جريمة تعذيبه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى