أخبار

السلطات السعودية تُعدم مواطناً بذريعة قتل أحد أبناء عمومته

أعلنت السلطات السعودية، عن إعدامها مواطناً في منطقة الرياض، قالت إنَّه “أقدم على قتل مواطن آخر بإطلاق النار عليه بسبب خلاف بينهما”.

وزعمت السلطات، في بيان، إنَّه “تم تنفيذ حكم القتل قصاصاً في أحد الجناة في منطقة الرياض”، مشيرة إلى أنَّ “مشعل بن ناصر بن شايع الدوسري أقدم على قتل محمد بن مناحي بن عنان الدوسري، وذلك بإطلاق النار عليه ما أدى إلى وفاته بسبب خلاف بينهما”.

وأشارت السلطات إلى أنَّ المحكمة الجزائية أثبتت التهمة على المواطن والحكم بقتله قصاصاً، وأيَّدت محكمة الاستئناف والمحكمة العليا الحكم، مؤكدة أنَّ “أمراً ملكياً صدر بإنفاذ ما تقرر شرعاً” كي يتم الإعدام.

علماً بأن سلطات ال سعود قد برعت بقطع رقاب أبناء شعب الجزيرة العربية، بذريعة القصاص ومكافحة الارهاب والاتجار بالمخدرات، وبهذه الاستراتيجية اللعينة قد قضت بنسبة 95% على معارضيها ومنتقديها وذويهم، ولصلافتها وجلافتها أنها قطعت رؤوس الكثير من الاطفال لم يبلغوا الحلم، وقطعت أوصال بعضا منهم بـ “حد الحرابة” والآن يقبع الكثير منهم في سجونها المظلمة وينتظر ضرب عنقه وتقطيع أوصاله؛ كأمثال مجتبى القريريص، وعلي الفرج، وعلي النمر، ومصطفى ال درويش، وعبدالله الحويطي، وداوود المروهون، وعبد الله الزاهر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى