تقارير متفرقة

مضاوي الرشيد: “موسم الرياض” مخدِّر لشباب السعودية

وجهت المتحدثة باسم حزب التجمع الوطني السعودي المعارض والأكاديمية المعارضة، الدكتور مضاوي الرشيد، انتقادات حادة لفعاليات موسم الرياض، وهيئة الترفيه، مشيرة إلى أن ما يحدث ما هو إلا مخدر لشباب السعودية.

وقالت “الرشيد” إن النظام السعودي يتبنى الغلو في الترفيه والوناسة كمخدر جديد للجيل الشبابي، كما سبق وتبنى الغلو الديني كوسيلة ليستولي على البلد ويثبت هيمنته.

ورفضت المتحدثة باسم حزب التجمع الوطني السعودي المعارض، في سلسلة تغريدات لها على “تويتر”، نظرية أن الغلو والتطرف تعود أسبابه إلى انغلاق جغرافي ومناخ صحراوي وعوامل نفسية، مشددة على أنه ظاهرة اجتماعية سياسية نشأت وترعرعت في ظل نظام سياسي دموي، تبناه كاستراتيجية ليروض المجتمع ويخضعه لسلطته المطلقة.

وأضافت “الرشيد” أن النظام السعودي بنى مؤسسات الغلو من أموال النفط واحتضن طبقة الغلاة، وأنه والآن يبني هيئة الترفيه كاستثمار جديد ويدعم طبقة الترفيه والوناسة، فيضرب عصفورين بحجر، الأول يضمن ولاء الراقصين وإدارتهم وتخدير الشباب باسم الانفتاح الحضاري والثقافي على الأخر المستورد، والثاني مدخل جديد ينقذ عجز ميزانيته.

وفي ختام تغريداتها، سخرت الأكاديمية السعودية المعارضة، قائلة: “يجتمع الاقتصاد والسياسية في هيئة الرقص والترفيه السعودية”.

وكان ناشطون قد وجهوا انتقادات حادة لمظاهر الانفلات الأخلاقي التي ترافقت مع مسيرة افتتاح موسم الرياض، وسط تشجيع رسمي لتلك المظاهر تنفيذًا لخطة التغريب التي ينفذها ولي العهد السعودي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى