بيانات المنظمات

منظمتان تدعوان الأمم المتحدة للضغط للتحقيق في مقتل موسى القرني

كشفت منظمتا “منا” لحقوق الإنسان، و”القسط” لحقوق الإنسان بالخليج، عن دعوتهما المقرر الخاص المعني بحالات الإعدام بالأمم المتحدة، للضغط على السلطات السعودية لفتح تحقيق دولي في مقتل المعارض السعودي، موسى القرني، داخل محبسه.

وقالت منظمة “منا” في بيان نُشر عبر موقعها، إنه “في 10 أكتوبر، قُتل المعارض موسى القرني بوحشية في السجن بالسعودية”.

ودعت المنظمتان المقرر الخاص المعني بحالات الإعدام بالأمم المتحدة، إلى حث السلطات السعودية لإجراء تحقيق مستقل ونزيه في وفاته.

وأضاف البيان أنه “حتى الآن، لا يزال الجاني والدافع وراء الجريمة مجهولين، وتقاعست السلطات السعودية حتى الآن عن إجراء أي تحقيق شامل في وفاته”.

واختتم البيان بقوله: “نظرًا لوجود نمط من الانتهاكات داخل السجون السعودية، قدمت القسط لحقوق الإنسان ومجموعة مينا لحقوق الإنسان رسالة ادعاء إلى المقرر الخاص المعني بحالات الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسفيًا في 25 أكتوبر 2021. طلبنا منه حث السلطات السعودية على التأكد من أن هيئة محايدة أو خارجية ومستقلة ستكون مسؤولة عن إجراء التحقيق في وفاة القرني لتوضيح الظروف المحيطة بوفاته ومحاسبة الجناة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى