أخبار

كيف سلب ابن سلمان حرية الشعب السعودي؟

في ظل القيود والمراقبة والتضييق الذي تمارسه السلطة، تحولت حياة الشعب السعودي إلى سجن ضيق سلبت منه حرية التعبير والنشاط السلمي والحقوقي.

وتأتي أساليب السلطة القمعية لتكون أداة سارقة لحرية الشعب، والتي شرعتها كل الأنظمة المحلية والدولية، وهو ما يجعل الحكومة في موضع إدانة بانتهاك القانون وعدم احترامه، وهي نقطة سوداء في سجلها.

ومن بين أبرز الأساليب القمعية التي تنتهجها السلطة ضد أبناء الشعب، المراقبة والتجسس، والاعتقالات والتهديد والتنكيل بمعتقلي الرأي، فضلا عن ابتزاز أهالي المعارضين والناشطين في الخارج، الأمر الذي جعل هذه الأساليب ترهيب صريح للمواطنين.

وتتحمل سلطة ابن سلمان، مسؤوليتها الكاملة حول ملف الانتهاكات المستمر، في ظل التواطؤ الدولي والتضليل الإعلامي الذي عقّد وضع حقوق الانسان في المملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى