بيانات المنظمات

تدهور حالة الداعية “عوض القرني” بسبب الإهمال الطبي

كشفت جهات حقوقية سعودية النقاب عن تدهور الحالة الصحية للداعية المعتقل، عوض القرني، مع منع إدارة السجن المحتجز فيه تقديم أي رعاية طبية له.

وقالت منظمة “سند” في بيان لها نقلاً عن مصادر خاصة لم تسمها، إن الدكتور عوض القرني يعاني من تدهور خطير في حالته الصحية، وانزلاق غضروفي حاد.

وأضافت المصادر أن الدكتور “القرني” يتعرض لتدهور خطير في حالته الصحية؛ بسبب الإهمال الطبي المتعمد وسوء المعاملة.

وأكدت “سند” أن إدارة السجن لم تقدم لـ”القرني” أية رعاية طبية رغم حالته الحرجة، كما أنها تتعمد إهماله طبيًا رغم علمها بتدهور وضعه الصحي.

وأشارت المنظمة في ختام بيانها إلى أن الإهمال الطبي المتعمد أصبح ظاهرة منتشرة في المعتقلات السعودية، مما يهدد حياة المعتقلين ويعرضهم للخطر.

وكانت منظمة “سند” قد كشفت بأن التهمة اللي اعتقل بسببها عدد من الأكاديميين والوجهاء بمدينة أبها، في شهر يوليو عام ٢٠٢١، هي حضورهم قبل سنوات ديوانية للدكتور عوض القرني بمدينة أبها وكان ضيف الديوانية الأستاذ الدكتور سعود الفنيسان.

وأضافت المنظمة أن إحدى الحسابات المحسوبة على الحكومة أو ما يعرف بالذباب الإلكتروني قد نشر مقاطع فيديو أثناء حضورهم لديوانية الدكتور “القرني”، ومشاركتهم للحوارات والنقاشات وقتها بحضور ضيف الديوانية الدكتور سعود الفنيسان.

وشن الحساب المذكور حملة تحريض وتشويه ضدهم مطلع العام الجاري بسبب هذه المقاطع مما نتج عنه اعتقالهم لاحقاً بتهمة حضورهم هذا اللقاء.

واعتقل الأمن السعودي كل من د. محمد الحازمي، د. قاسم القثردي ، د. علي الألمعي ، د. رشيد الألمعي والأستاذ: محمد كدوان. في شهر يوليو من العام الجاري بطريقة تعسفية وانقطعت أخبارهم منذ ذلك التاريخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى