أخبار

نظام ال خليفة يعتقل أقرباء معتقل هرب من المستشفى

اعتقل نظام ال خليفة يوم 12 فبراير 2022، اثنين من أقرباء معتقل سياسي، زعم النظام هروبه من مستشفى الطب النفسي حيث ينزل هناك منذ ليست بالقصيرة كمريض نفسي.

وبعد ساعات من اعتقال النظام للمواطنين: السيد جعفر موسى العلوي (59 عامًا)، والسيد رضي موسى العلوي (56 عامًآ)، بتهمة التستر على هروب ابن أخيهما المعتقل السيد محمود علي العلوي، وصل المعتقل المريض إلى منزل جدّه وهو في حال يرثى لها.

وبحسب التوثيق الذي قامت به الناشطة الحقوقية ابتسام الصايغ، فقد “داهمت القوات النظام منزل المواطن سيد علي سيد موسى العلوي عند الساعة الثامنة والنصف مساء أمس (السبت) للبحث عن ابنه سيد محمود، وقال قائد فرقة المداهمة إن السبب هروبه من المستشفى الطب النفسي.

وقالت إن ” (السيد محمود علي العلوي)، قام بالهروب من المستشفى بسبب قصور أداء جلاوزة النظام الذين يجب أن يحاسبوا لا ان يحاسب المريض الفاقد للاهلية”.

وأكدت نبأ “العثور على المعتقل السيد محمود علي العلوي في منزل جدّه، وصل في حال يرثى لها غير متزن خائف بملابس ينبعث منها رائحة القيء، وقد اشتكى من صداع شديد طلب حماية من أشخاص يلاحقونه و يريدون قتله”.

ووجهت الصايغ سؤالًا “للمسؤولين: لو كان هذا السجين المريض متزن هل سيختار منزل جده للاختباء!!”.

وكشفت أن المعتقل المريض تبين أنّه “مصاب بالكورونا من خلال إجراء الفحص السريع عليه”.

وشددت على أنّه “يجب أن يتم التعامل معه تحت اشراف اطباء نفسيين معتمدين”.

مشيرة إلى أنّ “اتهام عائلته بالتستّر عليه ظلم إضافي، فلم تكن لديهم معرفة بأنه هارب”.

وقالت ” نتطلّع أن يكون للأطباء المشرفين على علاجه دور في منع أي ضغط يمكن أن يتعرض له مريض كان تحت اشرافهم، والقيام بواجبهم الإنساني وفق القسم الطبي الذي اقسموا عليه”.

البحرين ليكس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى