أخبار

أعلى حصيلة قتلى شهرية في اليمن منذ 3 سنوات

أفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) بأن 234 مدنياً قتلوا في اليمن خلال يناير.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية إن 431 مدنيا أصيبوا خلال نفس الشهر، مضيفا أن الحصيلة الشهرية كانت “الأعلى في ثلاث سنوات”.

وأشار مكتب الأمم المتحدة إلى أن “إجمالي عدد القتلى المدنيين بلغ 769 والجرحى 1739 العام الماضي، أي بمعدل سبعة ضحايا في اليوم”.

وأشارت المنظمة الأممية إلى أن “استمرار الصراع في اليمن تسبب في خسائر فادحة في صفوف المدنيين”.

وكلفت الحرب الاقتصاد خسائر تقدر بحوالي 126 مليار دولار، وأدت إلى واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، حيث يعتمد أكثر من 30 مليون شخص على المساعدات.

وأشارت تقديرات الأمم المتحدة إلى أن أكثر من 13 مليون شخص معرضون لخطر المجاعة في اليمن.

وقالت الأمم المتحدة في نوفمبر إن 377 ألف شخص قتلوا في اليمن بحلول نهاية عام 2021 بسبب الصراع.

 

ويشهد اليمن منذ 2015 حرباً مدمرة تتواضع أمامها جرائم الحرب بين التحالف السعودي ـ الإماراتي والميليشيات التابعة له من جهة، والحوثيين الشيعة من جهة ثانية بذريعة اعادة عبد زربه منصور هادي الى سدة الحكم، حيث تسببت هذه الحرب بمقتل وإصابة عشرات الآلاف، بينهم عدد كبير من النساء والأطفال بحسب احصائيات منظمات دولية إنسانية، ناهيك عن المجاعة، والأمراض المزمنة، التي خلفها الحصار، الذي فرضه التحالف على الشعب اليمن الفقير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى