حقوق المرأة

نظام ال سعود يمنع المواطنين من السفر، من دون أسباب

كشفت مواطنة تُدعى، مريم العتيبي، أن نظام ال سعود منعها من السفر بشكل تعسفي منذ نحو ثلاث سنوات، مشددة على أنها راجعت كل الجهات المختصة لمعرفة سبب ذلك، دون جدوى.

ومن خلال مقطع مصور نشرته “العتيبي” وانتشر عبر مواقع التواصل، قالت إنها تُراجع الجهات المختصة منذ عام 2019 لمعرفة سبب عدم تمكّنها من تجديد جواز سفرها، ولاسيما أنه لا يُوجد أي سبب لمنعها من السفر في أي تطبيق أو منصة.

وقالت: “طوال الفترة الماضية جهزت الدول والمعالم التي سأزورها في العالم، وجهزت كل متطلبات السفر بما فيها الفيز، وقدمت على أكثر من فيزة في أكثر من دولة”.

وأضافت “حجزت تذكرة لأسافر، وكانت أول مدينة سأسافر إليها تبليسي (جورجيا) لأن هناك صديقتي وسنخطط للرحلات معًا”.

وتابعت “توجهت للمطار، وليس عليّ أي ملاحظات، ولم يخبرني أحد بأنني ممنوعة من السفر، ووقت صعودي الطائرة أجروا لي بصمة، وجاءت موظفة وطلبت مني الاستراحة قليلًا؛ ليأتي إليّ موظف ويخبرني بوجود مشكلة”.

وأكملت “جلست، وجاء الموظف ليخبرني أنني ممنوعة من السفر من رئاسة الأمن”.

وأكدت أن رئاسة أمن واحدة من الجهات التي كانت تراجعها بكثرة أيام عدم قدرتها على تجديد جواز سفرها، مشيرة إلى أنهم “أكدوا عدم وجود شيء، وإذا حُلت مشكلة تجديد الجواز فيمكنها السفر”.

وقالت: “اليوم عرفت أن رئاسة الأمن هي الجهة التي تمنعني من السفر”، وذكرت أنها لا تعرف نهاية مأساتها، وخاطبت كل الجهات ذات العلاقة ونفذّت كل إجراء يمكن فعله، لمعرفة سبب المنع من السفر دون جدوى.

وأضافت “مطلوب مني أن أتقبل المنع لأجل غير مسمى.. أبسط حقوقي أسافر، كل عائلتي تقريبًا سافروا ولم يبق إلا أنا”، مشددة على أن من حقها “العيش حياة طبيعية دون توتر وخوف ومنع”.

وطن بلا ظلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى