أخبار

حديقة مائية بـ 750 مليون دولار بالسعودية.. هكذا يتفنن ابن سلمان في إهدار أموال الشعب

قال موقع “intergameonline” إنه سيتم بناء أكبر حديقة مائية في الشرق الأوسط – والأولى في المملكة العربية السعودية – كجزء من مشروع القدية جنوب العاصمة الرياض.

وبحسب التقرير فقد أبرمت شركة “القدية” للاستثمار ـ وهي جزء من مبادرة حكومية ـ عقود بناء الحديقة العملاقة بقيمة 2.8 مليار ريال سعودي (750 مليون دولار أمريكي)، لشركة ALEC السعودية للهندسة والمقاولات وشركة السيف للمقاولات الهندسية.

 

وسيشهد المشروع المشترك بين الشركتين السعوديتين إنشاء منتزه القدية المائي، وهو عنصر أساسي في المبادرة السعودية التي ستشهد بناء عاصمة ضخمة للترفيه في الصحراء.

 

وستكون تلك الحديقة على مساحة 252،000 متر مربع من الأرض، وستضم 22 لعبة ومعلمًا. بما في ذلك تسعة ألعاب فريدة تمامًا.

 

ووفق التقرير سيكون هناك أيضًا تسع مناطق، بوابة الدخول ، صخرة الجمل ، مغارة دوب ، ويف وادي دن ، فايبر كانيون ، القمة العربية ، أراضي الرعي ، و Surf Lagoon.

 

وسيكون هناك أيضًا 17 موقعًا ومتجرًا للأطعمة والمشروبات.

 

وتسبب هذا الإعلان في موجة غضب بين السعوديين على مواقع التواصل، الذين أكدوا أن ابن سلمان يهدر أموال الشعب على ألعاب مائية، بينما دول العالم مهتمة بتعزيز أمنها الغذائي، وتطوير دفاعاتها العسكرية.

 

واستنكر الأكاديمي السعودي المعارض سعيد بن ناصر الغامدي، هذا الأمر وغرد بقوله: “إلى متى يستمر هذا السفه ؟ إلى متى يتلاعب السفهاء بأموال البلاد؟”

 

وتابع:”في ظل الغلاء وهدم البيوت والضرائب والرسوم العالية ومصاريف المعيشة الباهظة في السعودية. وتحت وطأة هزيمة حربية ماحقة. والعدو يبني ترسانته

والسفيه يبني ملاعبه. قال الحق تعالى:(ولا تؤتوا السفهاء أموالكم التي جعل الله لكم قياما)”.

 

فيما دون مغرد آخر:”الله ينتقم منه أهدر أموال المسلمين على اللهو واللعب وتركنا مكشوفين للزمان وتقلباته. اللهم أنزعه عنا وأبدلنا بخير منه”.

 

وقال ناشط: “مع الأسف الفساد الإداري و ضيق الافق موجود في جميع الحكومات العربية من غير استثناء.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى