أخبار

أميرة كويتية : الإنتربول يستهدفني وزوجي لمعارضتنا النظام

قالت أميرة كويتية تطلب اللجوء في البوسنة والهرسك إن الكويت تستخدم نشرة حمراء أصدرتها الإنتربول ضد شريكها، لمضايقتها وإجبارها على الترحيل إلى الدولة الخليجية.

واتهمت الأميرة الكويتية منيرة “فهد الصباح” وزوجها “مساعد المسيليم” بلادها بالتضييق عليها عبر مذكرة اعتقال حمراء من الإنتربول في حق زوجها، وهو مدون معارض بارز.

صحيفة “الجارديان” البريطانية نقلت عن “أليكسيس تيري”، المستشار القانوني في مجموعة “مينا” لحقوق الإنسان، وهي منظمة غير حكومية مقرها سويسرا تقدم التمثيل القانوني لزوج الأميرة الكويتية “مساعد المسيليم”، إن “الدول ذات السجلات السيئة في مجال حقوق الإنسان تطلب بشكل متزايد تسليم المجرمين على أسس سياسية”.

وتابع “هذا تطور مقلق للغاية من منظور حقوق الإنسان لأن هذه الممارسة تقوض مبدأ عدم الإعادة القسرية، وهي قاعدة من قواعد القانون الدولي العرفي”.

وعدم الإعادة القسرية هو المبدأ الأساسي الذي يقوم عليه القانون الدولي للاجئين، والذي يؤكد أن الشخص الذي يحتاج إلى الحماية لا يمكن إعادته قسراً إلى مكان سيواجه فيه الأذى.

وقال مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إنه “قلق للغاية” من خطر تسليم “المسيليم” إلى الكويت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى