أخبار

آية الله الأعرافي: بات واضحا للجميع استحالة تلميع الصورة القذرة لأل سعود

أصدر رئيس الحوزات العلمية في إيران آية الله “علي رضا الأعرافي” بياناً أدان فيه إعدام السلطات السعودية 41 شخصاً من المؤمنين الشيعة.

وقال آية الله الأعرافي : إن منهج قطع الرؤوس الذي تمارسه سلطات آل سعود في بلاد الحرمين الشريفين من أجل تكميم أفواه المعارضين والمنتقدين ما هي إلا ظاهرة نابعة عن الفكر الوهابي التكفيري الذي يسمح لنفسه بممارسة شتى الجرائم من أجل الحفاظ على سلطته الظالمة، فهو بذلك لايرحم طفلا صغيرا ولا شيبا كبيرا

وأضاف : الأقبح مما تقوم به سلطات آل سعود هي ظاهرة إزدواجية المعايير التي أصبحت مكشوفة للجميع في العالم، وهو أمر مخزي بالنسبة لما يسمى بالمجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان وكذلك شبكات التواصل ووسائل الإعلام العالمية حيث يمكن مشاهدة التغطية الإعلامية الخجولة وعدم تسليط الضوء على هذه الجرائم فضلا عن عدم اتخاذ مواقف مناسبة من منظمات المجتمع الدولي، بل الأعجب والأقبح أن البعض اكتفى بالتعبير عن قلقه بعبارات دبلوماسية مما يحدث فحسب لا أكثر.

وأكد آية الله الأعرافي : أنه بات واضحا للجميع استحالة تلميع الصورة القذرة لأل سعود بعد كل تلك الجرائم بداية من إعتقال المعارضين السلميين لاسيما الأطفال والقاصرين مرورا بتعذيبهم وصولا إلى قطع رؤوسهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى