أخبار

آية الله أختري: هذة الجریمة المروعة ضد مجموعة من الشباب الذین طالبوا بحقوقهم المشروعة

أصدر رئیس المجلس الأعلی للمجمع العالمي لأهل البیت علیهم السلام آية الله الشيخ”محمد حسن اختري” بيانا بشأن إعدام السلطات السعودية 41 شخصا من المسلمين الشيعة بعد إتهامهم بتهم كيدية .

وقال أية الله أختري : أقدم هذا النظام السفیاني والطائفي البغیض والوحشي الظالم علی ارتکاب مجزرة بحق عشرات المعتقلین من بینهم 41 معتقلاً من أبناء ومحبي أهل بیت النبوة والرسالة  ومن شباب الحراك السلمي  فی الإحساء والقطیف علی خلفیة اتهامات واهیه فیما اسماه زوراً و بهتاناً ( قضایا إرهاب) .

وأضاف : إن هذة الجریمة المروعة ضد مجموعة من الشباب الذین مارسوا حقهم المشروع في التعبیر عن آرائهم والمطالبة بحقوق مشروعة وعادلة في العیش الکریم والمساواة والحریة .

وتابع بيان آية الله أختري : إن المبادرة الوقیحة والقذرة للنظام السعودي الفاسق في انتهاك حرمة شهر شعبان المعظم وهو شهر نبي الرحمة محمد بن عبدالله (ص) أثبتت مرة أخری للعالم حقیقة هذا النظام  الهمجي السفاح الذي کان ولایزال عمیلاً للقوی الاستکباریة ینفذ ماتملیه علیه سیاسات هذه القوی الشیطانیة.

وأكد آية الله أختري قائلاً : من موقع المسؤولیة کرئیس للمجلس الأعلی للمجمع العالمي لأهل البیت (ع) أوکد أن دماء هؤلاء الأبریاء هي في رقابنا ورقاب کل الذین تعنیهم الکرامة والعدالة والحقوق المشروعة وإن مساعدة النظام علی ظلمه عبر الترویج لأکاذیبه حول اعترافه بالتنوع المذهبي والتسامح الدیني والاعتدال هي جزء من التضلیل الإعلامي الذي ینطوي علی تحریض غیر مباشر للنظام علی مواصلة جرائمه ضد أبناء الشعب الحجازي المظلوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى