أخبار

الشيخ الهزيم: سنوات من الظلم وصم الآذان عن قضية البدون

أعلن إمام مسجد الإمام الحسين عليه السلام في ميدان حولي في الكويت، الشيخ مهدي الهزيم، مناصرته لقضية أبناء “البدون” ووجوب حصولهم على حقوقهم، مطالباً الحكومة الكويتية بمعالجة قضيتهم.

وقال الهزيم، في خطبة الجمعة: “لا يقدر الإنسان إلا أنَّ يقف مع هذه القضية ومع خيارات أهلها الذين هم من يعاني وهم من يختار الطريقة لإيصال صوتهم ومظلوميتهم والعمل لحل قضيتهم”.

وأضاف أنَّ “المطلوب معالجة ومناقشة أسباب هذه المشكلة وليس انتقاد ردة الفعل اتجاهها”.

وكان عدد من الكويتيين “البدون” قد بدأوا، قبل 14 يوماً، إضراباً عن الطعام للمطالبة بحقوقهم كمواطنين وأولها الجنسيَّة الكويتية التي تمنعها الحكومة عنهم.

والجدير ذكره أنَّ “البدون” في الكويت، الذين يواصلون إضرابهم عن الطعام لليوم الثامن على التوالي للمطالبة بحقوقهم، هم فئة من سكّان الدولة لا يحملون الجنسية الكويتية ولا غيرها، وكان معظمهم يخدمون في ​الجيش​ والشرطة في البلاد قبل الغزو العراقي للكويت في عام 1990.

وتُعدُّ أوضاع هذه الفئة السكانية المعيشيّة وحقوقهم من القضايا الشائكة في مجال حقوق الإنسان في الكويت، بحسب تقارير لمنظمات مدافعة عن حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى