أخبار

صالون تجميل وأماكن للعب والرياضة لمعتقلات الرأي … كذبة جديدة لتبيض صفحة نظام آل سعود

في محاولة لتبيض سمعة نظام آل سعود الحقوقية ونشر دعاية مغايرة لما تؤكده منظمات حقوق الإنسان عن الأوضاع المتردية في سجون النظام السعودي، وفي محاولة لإخفاء ما تتعرض له معتقلات الرأي من انتهاكات وتعذيب، قامت قناة الأخبارية التابعة للنظام السعودي بعرض تقرير مصور لما قيل أنهم مُعتَقلات بقضايا خاصّة بأمن الدولة حيث قال التقرير أنه يتم تأهيل المعتقلات – بحسب مصطلح القناة- في سجن الطرفية.

وبحسب التقرير، فإن المعتقلات علاوة على أنهن “لا يتعرّضن” لأي انتهاكات وتعذيب، أوانتهاك للخصوصية، يستفدن من برامج أطلقت عليها السلطات “إدارة الوقت”، حيث تستطيع المعتقلة التمتع بأنشطة ترفيهية، كما تجميل نفسها في صالون نسائي، وصالة رياضة، وألعاب الفيديو، أي أن النظام السعودي يصرف من ميزانيته على تحسين بيئة الاعتقال، وتقديم برامج تأهيلية ترافق المُعتقلة حتى خروجها.

ويأتي هذا التقرير المضحك في وقت قامت فيه سلطات النظام السعودي بمجزرة بحق 81 شخصاً من معتقلي الرأي، بالإضافة لعمليات اعتقال تعسفي بحق العشرات من النشطاء والمدافعين عن الحقوق، بالإضافة لعشرات المفكرين والمثقفين وعلماء الدين.

الجدير بالذكر أنه من غير المعلوم كم عدد سجناء القضايا السياسية داخل سجون النظام السعودي، رغم المناشدات الدولية لمنظمات حقوق الإنسان حول العالم إلا أن النظام السعودي يفرض تعتيماً إعلامياً على الأعداد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى