أخبارحقوق المرأة

القسط : القيود المفروضة على لُجين الهذلول انتهاك لحقوقها

جدَّدت منظمة “القسط لحقوق الإنسان” دعوتها السعودية إلى رفع القيود المفروضة على سفر الناشطة لُجين الهذلول.

وقالت المنظمة إنَّ القيود المفروضة على الهذلول بعد إطلاق سراحها “ظالمة وتشكل استمراراً في انتهاك حقوقها”.

وأطلقت السلطات سراح لُجين الهذلول (32 عاماً)، الناشطة المدافعة عن حقوق الإنسان في المملكة، يوم 10 شباط/ فبراير 2021، بعد قضائها نحو ثلاثة أعوام خلف قضبان السحن، تعرَّضت خلاها للتعذيب والتحرُّش الجنسي، منذ اعتقال السلطات لها في أيار/ مايو 2018، بذريعة “التخابر مع دولة أجنبية” ضمن حملة اعتقالات قادها ولي العهد محمد بن سلمان.

وفي آذار/ مارس 2021، أيَّدت “المحكمة الجزائية المتخصصة في قضايا الإرهاب”، التي مقرها في الرياض، قرارها السابق الذي يتهم لُجين الهذلول بـ “انتهاك قانون مكافحة الإرهاب”، ورفضت الاستئناف الذي تقدمت به ضد قرار منعها من السفر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى