أخبار

مرسوم ملكي يستثني معتقلي الرأي من الحرية بمناسبة عيد الفطر

خالف زعيم النظام الخليفي حمد بن عيسى مطالب المنظمات الحقوقية الدولية، باستثنائه معتقلي الرأي وقيادة المعارضة من مرسوم للإفراج عن معتقلين بمناسبة عيد الفطر.

وأصدر حمد بن عيسى مرسومًا بالعفو الخاص والإفراج عن 160 من السّجناء المحكومين في قضايا مختلفة، بعد أن قضوا فترة من العقوبات الصّادرة بحقّهم دون أن يشمل أي معتقلي الرأي في البلاد.

ويأتي ذلك خلافا لمطالب المنظمات الحقوقية ومنها “هيومن رايتس ووتش” التي طالبت السلطات الخليفية بالإفراج الفوريّ وغير المشروط، عن المعتقلين السّياسيين وقيادات المعارضة، وإدراجهم ضمن قوائم العفو الملكي العام.

كما يأتي استثناء معتقلي الرأي والمعارضين من المرسوم الملكي للإفراج عنهم، تأكيدا على استمرار واقع انتهاك حقوق الإنسان الممارس من النظام الخليفي في البحرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى