أخبار

ناشطون من “البدون” يبدأون خطوات لتحصيل حق المواطنة

دعا ناشطون كويتيون من “البدون” إلى لقاء ثانٍ لاستكمال تحديد الممثلين عنهم، وأكدوا ضرورة ترك الخلافات والالتفاف حول بعضهم من أجل تشكيل قوة ضغط لتحصيل حقوقهم وعلى رأسها المُواطَنَة.

وبدأت المجموعة التي اختِيرت، مؤخراً، تمثيل “البدون” بزيارة مراجع قانونية وسياسية ضمن خطوات مُنظَّمة للمطالبة بحقوقهم، بينما شَنَّ الذباب الالكتروني حملة إلكترونية استهدفتهم بعد انزعاج مسؤولين رفيعي المستوى من خطواتهم التي لاقت تعاطفاً داخلياً وخارجياً.

وكان “ملتقى الكويتيون البدون” قد أعلن، مؤخراً، عن أنَّه قدم أهدافاً ومقترحات وآليات سلمية تهدف إلى المضي قدماً لحل قضية “البدون”.

وأكد الملتقى، في بيان، أنَّه “تم مناقشة آلية تشكيل مجموعة تمثل الكويتيين “البدون” تتكلم باسمهم بشكل منتخب وسلمي في مختلف المحافل”.

وبحسب الآلية، تتكوَّن المجموعة من 5 مقاعد تم انتخاب ثلاثة أشخاص لملئها، وهم: طالب العبسي، لافي القحطاني، ومحمد البرغش، على أنْ يتم انتخاب الشخصين المتبقِّيَين في الملتقى المقبل.

جدير ذكره أنَّ “البدون” في الكويت هم فئة من سكّان الإمارة لا يحملون الجنسية الكويتية ولا غيرها، وكان معظمهم يخدم في ​الجيش​ والشرطة الكويتيَّيْن قبل الغزو العراقي للكويت في عام 1990.

وتُعدُّ أوضاع هذه الفئة السكانية المعيشيَّة وحقوقهم من القضايا الشائكة في مجال حقوق الإنسان في الكويت، بحسب تقارير لمنظمات مدافعة عن حقوق الإنسان.

وفي أواخر آذار/مارس 2022، نفَّذ ناشطون من “البدون” إضراباً عن الطعام احتجاجاً على تجاهل السلطات لمطالبهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى