بيانات اللجنة

بيان لجنة الدفاع عن حقوق الانسان في اعدام المواطنين الشابين

اصدرت لجنة الدفاع عن حقوق الانسان بيانا تدين فيه اقدام نظام آل سعود على اعدام المواطنين الشابين بتهم انتزعت تحت التعذيب واستغلال صمت المجتمع الدولي. هذا نصه :

عهد بن سلمان الدموي

 

◾يستمر تمادى نظام آل سعود المتعطش لاراقة دماء الأبرياء، وازهاق أرواح المواطنين واعدامهم تحت عنوانين متعددة وتهم جاهزة يستجلبها لحرف الراي العام وإظهارالمواطنين كارهابيين لتبرير جرائمه اللاانسانية، وكسب تأييد المجتمع الدولي.

 

◾حيث أصدرت وزارة داخلية نظام آل سعود بيانين منفصلين تعلن فيهما عن تنفيذها أحكام الإعدام تعزيراً بحق المواطن /حسين بن علي آل بوعبدالله، والمواطن محمد خضر العوامي صباح هذا اليوم السبت الموافق 13/10/1443 هجري – 14/5/2022 ميلادي بعد تأييد الحكم بأمر ملكي.

 

◾إن عمليات اعدام المواطنين الأبرياء والنشطاء وأصحاب الرأي من العلماء والمفكرين والمثقفين لا تتوقف منذ ان استلم سلمان وابنه الحكم الذين تلطخت يداهما بدماء هذا الشعب المظلوم والمقهور في الجزيرة العربية.

 

◾إن نظام آل سعود الدموي يستغل صمت المجتمع الدولي وغياب المحاسبة والمحاكمة والعقاب، وابتزازه لهم اقتصاديا ليواصل جرائمه المستمرة والوحشية، وارهاب المواطنين، وخنق الحريات.

 

◾تدين لجنة الدفاع عن حقوق الانسان في الجزيرة العربية اعدامات المواطنين والشباب في ظل غياب المحاكمات النزيهة والشفافة، وحرمان المعتقلين من ابسط حقوقهم القانونية، وانتزاع الاعترافات المطلوبة تحت التعذيب الجسدي والمعنوي، واستغلال محمد بن سلمان لنظام مكافحة الإرهاب لاسكات أصوات المعارضين والنشطاء وأصحاب الرأي.

 

◾وتطالب المجتمع الدولي بالتدخل السريع لوقف هذا النزيف لدماء الأبرياء في أرض الجزيرة العربية وضرورة تقديمه للمحاكمة، ومعاقبته ومحاسبة كل من تعاون معه في ارتكاب هذه الجرائم وانتهاكهم لحقوق الانسان.

 

لجنة الدفاع عن حقوق الانسان في الجزيرة العربية
13/10/1443 – 14/5/2022

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى