أخبار

جرائم إعدام تؤكد التمييز الطائفي

ندد معهد الخليج للديمقراطية وحقوق الإنسان (GIDHR) باستمرار السلطات السعودية في ارتكاب جرائم إعدام تكرس التمييز الطائفي ضد المواطنين الشيعة.

وقال المركز إن استمرار السلطات السعودية بالإقدام على إعدام أبناء منطقة القطيف المعتقلين يؤكد التمييز الطائفي الذي يتعرض له المواطنين الشيعة في المملكة، رغم أن تشريعات وأنظمة المملكة تجرم أشكال التمييز العنصري كافة.

وندد المركز ب”جريمة جديدة أُضيفت لسجل السلطات السعودية الحافل بالانتهاكات، وذلك بعد إصدار وزارة الداخلية بيانًا تُقر فيه بإقدامها على إعدام معتقلي رأي هما حسين علي آل أبو عبدالله ومحمد خضر العوامي”.

وذكر المركز أن إعدام السلطات السعودية للمعتقلين المذكورين بقطع رأسيهما يعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي، إذ لم تكن جريمتهما سوى ممارستهما حقّهما المشروع في التعبير عن الرأي، والمطالبة بحقوقهما المشروعة في العيش الكريم والمساواة والحرية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى