أخبار

سلطات نظام آل سعود تتعمد تعريض حياة معتقلي الرأي للخطر

قال مركز الخليج لحقوق الإنسان إن سلطات نظام آل سعود تتعمد تعريض حياة معتقلي الرأي ومدافعي حقوق الإنسان وبقية المعارضين للخطر داخل سجونها.

وأشار المركز في بيان إلى تعرض الناشط الحقوقي البارز محمد القحطاني لاعتداءٍ من قبل أحد السجناء، وذلك بسجن إصلاحية الحائر في الرياض.

وذكر المركز أن هذا الاعتداء يأتي ضمن مسلسل من الاستهداف المتواصل لمدافعي حقوق الإنسان من المعتقلين في سجون المملكة.

واستنكر مركز الخليج لحقوق الإنسان، التجاهل الصارخ للسلطات السعودية لمعظم القواعد الواردة في، قواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء (قواعد نيلسون مانديلا) وخاصة الفقرة (1) من القاعدة (5) التي تنص على، “ينبغي لنظام السجون أن يقلص إلى أدنى حد من الفوارق بسن حياة السجن والحياة الحرة”.

والفقرة (1) من القاعدة (27) التي ورد فيها، “السجناء الذين تتطلب حالاتهم عناية متخصصة أو جراحة فينقلون إلى مؤسسات متخصصة أو إلى مستشفيات مدنية”.

وحث مركز الخليج لحقوق الإنسان السلطات السعودية على الإسقاط الفوري وغير المشروط لجميع التهم الموجهة ضد الدكتور محمد القحطاني، فوزان الحربي، وعيسى النخيفي، محمد الحضيف، وإطلاق سراحهم، إلى جانب جميع المدافعين الآخرين عن حقوق الإنسان المسجونين ظلما، ونشطاء الإنترنت.

ودعا إلى الوقف الفوري لإساءة معاملة سجناء الرأي وجميع السجناء، بما في ذلك حجب مواد القراءة عنهم ومنع الاتصالات العائلية المنتظمة، الأمر الذي ينتهك قواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى