أخبار

هروب جماعي لموظفين أجانب خوفاً من مشاريع ابن سلمان

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال WSJ الأمريكية، عن عمليات نزوح وهروب جماعي لموظفين أجانب من مشاريع ابن سلمان ما يهدد المضي في تنفيذ خطط رؤية 2030 التي يروج لها محمد بن سلمان.

وأوردت الصحيفة أن مشروع مدينة “نيوم” الذي يتابعه محمد بن سلمان شخصياً، على ساحل البحر الأحمر، يواجه مشكلات كبيرة أبرزها هروب الموظفين الأجانب.

وبحسب الصحيفة فإن مشروع نيوم يشهد هجرة جماعية لموظفيه الأجانب بسبب سوء سلوك مدراء المشروع وعلى رأسهم الرئيس التنفيذي نظمي النصر.

وذكرت الصحيفة أن النصر هدد الموظفين بالقتل، بالإضافة إلى ممارساته التمييز بحقهم وفرض المطالب غير الواقعية.

وأوضحت أنه في صيف عام 2020، ألغت شركتان لألعاب الفيديو صفقات رعاية مع مدينة “نيوم” بعد شكاوى المعجبين بشأن سجل حقوق الإنسان في البلاد.

ووقتها دعا الرئيس التنفيذي لمشروع نيوم نظمي النصر، إلى اجتماع طارئ في عطلة نهاية الأسبوع، وسأل فريق الاتصالات الخاص به عن سبب عدم تحذيره من حدوث ذلك.

وقال النصر وفقاً لأشخاص على دراية مباشرة بالاجتماع: “إذا لم تخبرني من المسؤول، فسوف آخذ مسدساً من تحت مكتبي وأطلق النار عليك”.

ومنذ ذلك الحين وبعد الاجتماع غادر معظم الموظفين نيوم، كجزء من هجرة جماعية للموظفين الأجانب، وفقاً للموظفين الحاليين والسابقين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى