أخبار

اعتقالات تعسفية وتهم سخيفة وأحكام جائرة

خاض الكثير من معتقلي الرأي في سجون آل سعود تجارب قاسية من لحظة الاعتقال وصولاً للتعذيب الشاق والتحقيق الذي لا يستند على أي شيء منطقي وصلاً للحظة إصدار الأحكام الجائرة.

وفي هذا السياق نشرت منظمة سند الحقوقية عبر صفحتها الرسمية على تويتر صورة عن قرار المحكمة الجزائية المختصة التابعة لآل سعود بحق أد معتقلي الرأي بدون أن تذكر أسمه حرصاً منها على المعتقل ولاعتبارات قانونية كما قالت المنظمة.

وذكرت المنظمة أن أحد معتقلي الرأي في سجون نظام آل سعود، اعتقل تعسفياً في ابريل ٢٠١٩ وحبس انفرادياً لمدة ٢٢ شهراً دون أن يعرف ماهي تهمته أو أن يشرع في محاكمته.

وبعد ذلك أخبر أن تهمته تخزين ما من شأنه المساس بالنظام العام وهي: حفظ صورة على جهازه المحمول فيها استهزاء بمجلس الشورى.

وأضافت المنظمة أن المحكمة الجزائية المختصة قد حكمت عليه بتاريخ 09/08/2021 بالسجن ٦ أشهر لهذه التهمة رغم أنه أمضى قرابة ثلاث سنوات في الاعتقال منها ٢٢ شهراً في الحبس الانفرادي.

ويقاسي معتقلي الرأي في سجون نظام آل سعود الكثير من الويلات دون وجود رقيب أو حسيب يردع هذا النظام عن أفعاله، خارقاً بذلك جميع القوانين الدولية والإنسانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى