أخبار

تعرض للتعذيب لانتزاع اعترافات.. النظام السعودي سيعدم عبدالله الحويطي

أيّدَتْ محكمة الاستئناف في تبوك حكم إعدام الشاب عبدالله الحويطي، المُتَّهم بـ “القتل والسطو المسلح”.

واعتقلت السلطات عبدالله الحويطي، يوم 8 أيار / مايو 2017، حين كان يبلغ من العمر 14 عاماً، ووجهت له تهمة “القتل السطو المسلح”.

وعلى الرغم من الشوائب في الأدلة، طالبت النيابة العامة، عقب اعتقاله بأيام قليلة، بإعدامه، ثم صدر في تشرين أول / أكتوبر 2019 حكم الإعدام بحقه من قبل “المحكمة الجزائية” في تبوك، وصادقت محكمة الاستئناف، في شكل أولي، على الحكم في كانون ثاني / يناير 2021.

وكان خبراء في الأمم المتحدة قد طالبوا السعودية بالإفراج الفوري عن الشاب عبدالله الحويطي، وإلغاء عقوبة الإعدام الصادرة بحقه بِناءً على تُهَم حصلت حين كان طفلاً.

وأشار الفريق المعني بالاعتقال التعسفي والمقرر الخاص بالإعدام في الأمم المتحدة، في بيان مشترك، إلى أنَّ “الحويطي اعْتُقل حين كان يبلغ من العمر 14 عاماً وأُدِين على الرغم من تأكيده أنَّ الاعترافات انتزعت منه تحت التعذيب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى