أخبار

اعتصام لـ”بدون الكويت” للمطالبة بحل قضيتهم

نفذ عدد من “البدون” اعتصاما في منطقة الصليبية بمحافظة الجهراء، احتجاجا على ما يصفونه بـ”الظلم الواقع عليهم”.

واجتمع عدد من النشطاء من أبناء هذه الفئة في ساحة الصليبية التي يطلق عليها البعض اسم “ساحة الكرامة” مقابل أحد المراكز الأمنية، كاحتجاج سلمي للمطالبة بحل قضيتهم التي تعتبر من أبرز القضايا الشائكة في البلاد.

وتوجه النشطاء إلى الساحة للانضمام إلى الناشط فاضل الشمري المعروف بأبو تركي، الذي بدأ الاعتصام بمفرده منذ قرابة أسبوع، حيث حرص طوال هذه الفترة على الاعتصام برفقة أسرته في الساحة.

وأكد المعتصمون بحسب روسيا اليوم أن “حراكهم سلمي والهدف منه إيصال رسالتهم إلى الشعب الكويتي عموما، وإطلاعهم على حجم معاناتهم”.

وسبق أن لجأ “البدون” الذين يشكو كثير منهم التمييز ضدهم وصعوبة تمتعهم بخدمات الدولة الأساسية من تعليم وسكن وعمل ورعاية صحية وغيرها، إلى تنظيم احتجاجات لتسليط الضوء على قضيتهم، فيما اختار بعض منهم إنهاء حياته كوسيلة احتجاج.

وفي نهاية مارس الماضي، أعلنت مجموعة من نشطاء “البدون” إضرابا مفتوحا عن الطعام تزامن مع شهر رمضان، واستمر هذا الإضراب لأسابيع حتى تم الإعلان عن تعليقه مؤقتا، بعد مناشدات من قوى سياسية وعدتهم بحلحلة قضيتهم.

وتقدر أعداد “البدون” بأقل من 100 ألف شخص بحسب التقارير الرسمية، إلا أنهم يقولون “إنهم أكثر من ذلك بكثير ويصرون على أنهم كويتيو الأصل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى