أخبار

عائلات الاميركيين المعتقلين بالسعودية تدعو بايدن للضغط للافراج عنهم

ناشدت عائلات المعتقلين الرئيس جو بايدن، بالعمل على استعادة حرية ذويهم من السجون السعودية، خلال جولته المرتقبة في الشرق الأوسط.

 

يخضع العديد من الناشطين والمعارضين في السعودية، وبينهم نساء للمحاكمات منذ سنوات، فيما منع بعضهم من السفر خارج البلاد وحكم على آخرين منهم بأحكام قاسية بسبب انتقادهم العلني للسلطات، ومن بينهم المعتقل “وليد الفتيحي” وهو طبيب يحمل الجنسية الاميركية، افرج عنه ولكن تم منعه من مغادرة البلاد.

 

وبالرغم من الانتقادات لجولة بايدن، خاصة في ظل انتهاكات حقوق الإنسان في السعودية، فلا تزال العائلات تنظر “بأمل لوعود بايدن الانتخابية”، وقالوا: “نشعر بالقلق من أن هذه العلاقات الدافئة لن تؤدي للتغلب على محنة أحبائنا، ونتوقع على الأقل استخدام هذه العلاقات للإصرار على إطلاق سراحهم”.

 

هذا وأفادت مجلة “فورين أفيرز” بأن زيارة بايدن المرتقبة إلى السعودية، أثارت حالة من الانقسام في الولايات المتحدة، محورها ملفات حقوق الإنسان في المملكة، مشيرة إلى أن مؤيدي هذه الزيارة يرون أن مصالح الولايات المتحدة وميزان القوى في الشرق الأوسط يتطلبان علاقات أمريكية سعودية استراتيجية، في حين يصر المعارضون، وبينهم ديمقراطيون، على ضرورة أن تحسن الرياض سجلها في ما يتعلق بحقوق الإنسان في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى