أخبارتقارير خاصة

السعودية لمزيد من قمع الحريات العامة على تيلجرام

حذفت  السلطات السعودية  بالتعاون مع تليجرام أكثر من مليار و200 محتوى على المنصة بإدعاء” التطرف والإرهاب” وذلك خلال فترة من 8 يونيو إلى 12 يوليو 2022.

 

ويعد هذا العمل قمعاً للحريات العامة  وانتهاكاً  صارخاً  لحقوق الإنسان في التعبير عن الرأي،  حيث أجرى  فريق من الباحثين في “اعتدال”، تقييماً لآلاف من القنوات التي ادعى الفريق أنها  تحتوي على” مواد دعائية للإرهاب”، وتمت مراجعة النتائج مع تليجرام  حيث قام بإزالة منشورات نشطاء حقوق الإنسان ومعارضي الرأي من تسجيلات صوتية ومقاطع فيديو وكتابات ليصل بذلك اجمالي عدد المحتويات المحذوفة الى أكثر من مليار و8 ملايين محتوى  منذ فبراير 2012.

 

واكدت بعض المنظمات الحقوقية  أن تلك الخطوة ستعمل على خنق مساحة الحرية الموجودة على برنامج تليجرام بالنسبة للمعارضين السعوديين، مع تحذيرات من أن التعاون بين الطرفين قد يؤدي لكشف هويات العديد من الناشطين السعوديين التابعين للمعارضة، والذين يستخدمون “تليجرام” في طرح افكار وآراء معارضة للنظام السعودي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى