تقارير

الإمارات والإنتقاص من حقوق العمال الوافدين

وجهت منظمة العمل الدولية إنتقادات لاذعة إلى السلطات الإماراتية بسبب ما يتعرض له العمال الوافدين من إنتهاك لحقوقهم وقساوة في ظروف عملهم.

 

ويشكل العمال المهاجرين 80% من عدد سكان الإمارات. وقد ذكرت جمعيات حقوقية أن معظهم يعانون من التمييز العنصري في العمل والتوظيف والرواتب، فضلاً عن الإنتقاص الصارخ من حقوقهم في الغذاء والمسكن والسلامة الصحية والجسدية.

 

كما وصرّحت منظمةMigrant_ Rights   المختصة بالدفاع عن العمال الوافدين أن ظاهرة الإنتحار قد تفشت على نطاق واسع بين العمال المهاجرين في الإمارات، وذلك هرباً من جحيم أوضاعهم الحياتية المعدومة.

 

وأضافت المنظمة أنه أقدم حوالي 600  مهاجر نيبالي على الإنتحار بسبب ما يتعرضون له من ضغوط نفسية وجسدية.

 

وكشف  مجلس العمالة الخارجية عن 138 حالة إنتحار من العمال الوافدين وان هناك العشرات لم يتم الكشف عنهم.

 

وفي هذا الإطار، أشارت الحكومة الهندية عن وفاة 35 ألف مواطناً هندياً خلال السنوات الماضية معظمهم عمالاً وافدين في السعودية والإمارات.

 

كما وأعرب خبراء حقوقيون عن قلقهم الشديد لما تؤول إليه أوضاع العمال المهاجرين من عزلة وسوء معاملة وتمييز، وطالبت السلطات الإماراتية بالعمل على المساواة بين العمال بغض النظر عن العرق أو الجنسية، وتحسين أوضاعهم الإجتماعية والإعلاء من حقوقهم بما تنص عليه قوانين العمل الدولية وشرعات حقوق الإنسان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى