أخبار

استمرار القمع من قبل النظامين السعودي والخليفي

في الوقت الذي تحيي معظم دول العالم، وبينها دول غربية موسم عاشوراء، تُنزع في المملكتين الإسلاميتين الهوية و شعارات المناسبة المقدسة.

حيث أزالت قوات النظام البحريني، الأعلام والرايات السوداء من الساحات والشوارع العامة في منطقة عالي، التي وُضعت لإحياء ذكرى عاشوراء.

وجاء ذلك ضمن إجراءات عدة اتَّخذها النظام البحريني، مثل منع القادمين من دول الخليج من دخول البحرين للمشاركة في إحياء عاشوراء، وكذلك منع المعتقلين في سجن “جَوْ” من ممارسة أي شعائر في المناسبة.

كما وقامت الحكومة السعودية بحظر الأنشطة الدينية الخاصة بإحياء موسم عاشوراء ومنها تعليق الرايات والأعلام ، في الشوارع وفوق المنازل، والميادين العامة، إجبار أصحاب المآتم على تسجيل بيناتهم الشخصية، وإلزام القائمين على  مواقع العزاء التوقيع على نماذج الشروط والضوابط الطيدية، وفي حال حدوث خرق، يتم اتخاذ الإجراءات القضائية، تحت تهديد الإعتقال.

ان ما يقوم به النظام البحراني والسعودي من التضييق والخناق المستفز لفئة معينة من الشعب، يعتبر انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان، وخرقاً للقانون الدولي، لمنعهم من ممارسة شعائرهم الدينية بحرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى