تقارير المنظمات

زيارة بايدن إلى الرياض انتكاسة جذرية لحقوق الإنسان

اعتبرت صحيفة فورين بوليسي الأمريكية أن صورة الولايات المتحدة كدرع يحمي حقوق الإنسان العالمية أصبحت الآن مشوهة للغاية.

 

وفي مقال تناول أوضاع حقوق الإنسان المتردية نتيجة السياسات والمصالح الدولية انتقدت الصحيفة سياسة الولايات المتحدة الأمريكية لاسيما بعد الزيارة الأخيرة للرئيس جو بايدن إلى الرياض.

 

وقالت إنه حتى المكتب البيضاوي في واشنطن لا يضمن عدم تحويل حقوق الإنسان إلى الهامش من خلال صور الرئيس وهو يضرب ولي العهد محمد بن سلمان بقبضة اليد وكذلك من خلال الأجندة الأمنية والاقتصادية التي هيمنت على الاجتماع.

 

وأضافت الصحيفة أنه في عصر تجدد المنافسة بين القوى العظمى ، قد يضطر المدافعون عن حقوق الإنسان إلى التعود على الإحباط عندما يتعلق الأمر بسياسة حافة الهاوية لحقوق الإنسان.

 

 

ولفتت الصحيفة أنه وفي وقت تتجه مقاييس ومؤشرات الديمقراطية والحرية نحو الانخفاض على مدى عقد من الزمان، أصبح المدافعون عن حقوق الإنسان يدركون أن الضغط من دولة إلى دولة من أجل تحسين حقوق الإنسان يتعثر.

 

ويبقى السؤال بعد هذه الانتكاسة من سيحاسب أو يردع محمد بن سلمان على انتهاكاته، وهل سيستغل الأخير سياسة المصالح والتغاضي الأمريكي والدولي لارتكاب انتهاكات جديدة؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى