أخبار

النظام السعودي يرفع وتيرة الانتهاكات.. على خلفية التعبير عن الرأي

يستمر (القضاء) آلة القمع الأكثر فتكا لدى نظام آل سعود، باستهداف المواطنين بمختلف انتماءاتهم في إطار سياسة كم الأفواه وتقييد حرية الرأي والتعبير.

وفي جديدها، أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة (محكمة الإرهاب) حكما بالسجن ٩ سنوات بحق معتقل الرأي عبد السلام البن صالح من أهالي الطرف بالأحساء بسبب تغريدة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

(اختفاء قسري)

وفي سياق الاختفاء القسري لاتزال سلطات آل سعود تتكتم حول مصير معتقل الرأي الشاب أحمد صالح البديوي المختفي قسريا منذ نهاية شهر مارس الماضي.

وأشارت مصادر حقوقية أنه من غير المعروف ظروف ومكان احتجاز معتقل الرأي أحمد البديوي وإنه حتى اليوم لم يسمح له الاتصال بعائلته.

واعتقلت سلطات النظام الشاب البديوي قبل ٥ أشهر واقتادته إلى مكان مجهول،  بعدما داهمت منزله وعاثت فيه عبثا وكسرت محتوياته دون إذن قانوني بالتفتيش.

وماتم معرفته فقط ان سلطات النظام السعودي اعتقلت الشاب البديوي، على خلفيه كتابته عبر حسابه على موقع فيس بوك “انا لله وانا اليه راجعون”. بعد مجزرة اعدام ال٨١.

يذكر أن أحمد متزوج ولديه طفلين وهو موسيقي معروف على مستوى الجزيرة العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى