أخبارتقارير خاصة

من أقسى الأحكام الجائرة لقضاء آل سعود.. عقوبات ب ١٤٠ عاما لمعتقل رأي

حكم جديد قاس جداً أصدره قضاء النظام السعودي بحق معتقل الرأي الشاب مهند نصر أبو فور بالسجن 70 عاماً ومثلها منع من السفر لتصل مدة العقوبة إلى ١٤٠ عاما.

وجاءت الاتهامات بحق أبو فور على خلفية مشاركته في الاحتجاحات المطلبية السلمية التي عمت المنطقة الشرقية في الجزيرة العربية منذ عام ٢٠١١.

(حكم جائر)

وبعتبر هذا الحكم (السجن ٧٠ عاما+٧٠ عاما منع من السفر) من اشد العقوبات التي أصدرها القضاء السعودي بحق معتقلي الرأي حيث سيكمل الشاب حياته حتى الكهولة في السجن.

(إدانات دولية)

ويوصف القضاء السعودي بالافتقار للعدالة والشفافية، حيث تقول منظمة هيومن رايتس ووتش إن القضاء في الجزيرة العربية يفتقر لمعايير المحاكمات العادلة، في ظل غياب الشفافية والنزاهة.

من جهتها منظمة العفو الدولية وصفت أحكام القضاء السعودية بالأحكام الجائرة التي تستند في القضايا التي تخص معتقلي الرأي على اتهامات غير صحيحة وفق اعترافات انتزعت تحت التعذيب، فيما لم يتم التأكد ولامرة من مزاعم التعذيب الشديد من قبل القضاء.

(شاهد عيان جديد على الظلم)

قضية معتقل الرأي مهند نصر أبو فور عينة أخرى عن الظلم والجور داخل النظام القضائي الذي يتبع مباشرة للديوان الملكي.

مصادر حقوقية قالت إن الشاب مهند تعرض للتعذيب الوحشي ومورست في حقه صنوف التعذيب لنزع اعترافات كاذبة منه.

وينحدر معتقل الرأي مهند أبو فور من العوامية حيث اعتقلته سلطات نظام آل سعود  في أيلول / سبتمبر 2020 على خلفية مشاركته في التجمعات المطلبية السلمية التي عَمَّت مناطقة مختلفة في البلاد منذ عام 2011 لاسيما المنطقة الشرقية التي لاتزال تعاني حتى اليوم من الظلم والاقصاء واستهداف ممنهج  من قبل نظام آل سعود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى