282 0 2021-09-23

تقرير لجنة الدفاع عن حقوق الانسان في الجزيرة العربية لعام 2012

اتبعت حكومة هذا الكيان سياسة بحق شعوب الجزيرة العربية، مهيمنة بذلك على الحياة السياسية ومحرمة تشكيل أي أحزاب سياسية، ومانعة أيضاً تشكيل منظمات ومؤسسات للمجتمع المدني.

ويتبع نظامها السياسي حكماً ملكياً مطلقاً استبدادياً منحصراًً في سلالة عبد العزيز بن سعود فقط ويسعى دائماً للسيطرة على الأفكار وحرية التعبير، كما لم يوفر حماية للحريات الأساسية والمدنية ويضطلع بانتهاكات متواصلة لحقوق الإنسان بشكل واسع النطاق جعلت من سجله لحقوق الإنسان من أسوء السجلات الحقوقية سوءاَ في العالم، كما لم تراع مؤسسات الكيان الحكومية والدينية معايير ومقاييس حقوق الإنسان المقبولة دولياً.

 

وتحرم حكومة الكيان السعودي المواطنين من حق تغيير النظام السياسي أو مداولة الحكم بالطرق السلمية وتحرمهم أيضاً من المشاركة السياسية، فالملك هو رئيس الوزراء أيضاً، وهو الذي يرشح ويعيّن أعضاء مجلس الوزراء الذي يقوم بدور الأداة المنفذة لإرادة السلطة الملكية، سواء في المجال التشريعي أم التنفيذي.

 

وتخضع جميع قرارات مجلس الوزراء لموافقة الملك، الذي يعتمد على مستشارين يتم ترشيحهم من قبله ويوافق على تعيينهم. 

 

لقراءة المزيد اضغط على تقرير PDF

اخبار ذات صلة
تقرير لجنة الدفاع عن حقوق الانسان في الجزيرة العربية لعام 2011
تقرير لجنة الدفاع عن حقوق الانسان في الجزيرة العربية لعام 2010
تقرير لجنة الدفاع عن حقوق الانسان في الجزيرة العربية لعام 2009
السبب الحقيقي لاعتقال الأمير فهد بن تركي وابنه الأمير عبدالعزيز