331 0 2021-09-25

السلطات السعودية تحكم بالسجن 18 عاما على الناشطة دلال الخليل

قالت مصادر حقوقية إن النظام السعودي عاقب ناشطة اجتماعية بارزة في السعودية بالسجن 18 عاما بعد محاكمة جائرة افتقدت لأسس العدالة والإجراءات القضائية.

وذكرت المصادر حسب ”سعودي ليكس”، أن المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض أصدرت حكماً بالسجن ١٨ عاما على الناشطة الاجتماعية دلال الخليل.

 

والناشطة الخليل معتقلة منذ أيلول/سبتمبر ٢٠١٧ لنشاطها الاغاثي والاجتماعي، ويتم احتجازها من ذلك الوقت في سجن الطرفية في منطقة القصيم.

 

وقد طال القمع الحكومي الكثير من النساء السعوديات، بسبب تعبيرهن عن الرأي أو نشاطهن الإصلاحي أو الحقوقي.

 

وتلاحق السلطات السعودية الناشطات المدافعات عن حقوق الإنسان أو المرأة في وجه التحديد، وكذلك المعبرات عن الرأي والمطالبات بحقوق معتقلي الرأي.

 

علماً بأن سلطات ال سعود في عام 2018، أوقفت عددًا من الناشطات البارزات في مجال حقوق الإنسان، أبرزهن "لجين الهذلول"، و"سمر بدوي"، و"نسيمة السادة"، "ونوف عبدالعزيز"، و"مياء الزهراني" لأسباب واهية.

 

وعزت تقارير حقوقية  آنذاك أسباب التوقيف إلى دفاعهن عن حق المرأة في قيادة السيارة بالبلاد.

 

ولهذا تطالب اللجنة الدفاع عن الحقوق الانسان في الجزيرة العربية، القائمين على السلطة في السعودية بأن عليهم أن يحترموا حقوق الانسان كافة ومراعاة حقوق المرأة الخاصة، وأن يفرجوا عن الناشطة “أسماء”، وعن  جميع معتقلي الرأي، من دون قيود أو شروط.

اخبار ذات صلة
تعرض 90% من العاملات الكينيات في السعودية للتحرش ووفاة 89 عاملاً
العنف ضد المرأة بين الواقع ورؤى "ابن سلمان" الوهمية
منظمة العفو الدولية تتحدث عن نجاح الناشطين في مناصرة معتقلات الرأي السعوديات
السلطات السعودية تعتقل معنَّفة تعسفيًا بسبب شكوى من أبيها