170 0 2021-08-02

الفقر يتفاقم بمعدلات كبيرة بين السعوديين

قال “معهد كوينسي لفن الحكم المسؤول” إنَّ “السعودية تبذل جهوداً جبارة بهدف التغطية على أزمة تفاقم الفقر في المملكة، في ظل ثراء العائلة الحاكمة وتفشي الفساد”.

وقال المعهد، في تقرير، إنَّ “الفقر يتفاقم بمعدلات كبيرة بين المواطنين السعوديين لكنه يظل حقيقة مخفية وراء ثراء العائلة المالكة”.

 

واستدل المعهد بتقرير صادر عن البنك الدولي جاء فيه أنَّ “السعودية تواجه مشكلة وشيكة مع الفقر، وكذلك مع عدم المساواة في الدخل، بحيث تحتل  المملكة واحدة من أسوأ المراكز في مكافحة الفقر عالمياً”.

 

وأوضح المعهد أنَّه “نظراً إلى أنَّ نظام التقاعد في السعودية على وشك أنْ ينفد من الموارد، فإن الرياض تستكشف حالياً فكرة رفع سن التقاعد وزيادة  المساهمات”.

 

ونبَّه إلى “الخطر الذي يتمثل في “رؤية السعودية 2030” بسبب “الإصلاحات” الاقتصادية التي تؤثر بشدة على الطبقات الوسطى  والفقيرة”.

 

ونبَّه أيضاً إلى “إجراءات تدابير التقشف التي تأتي كثيفة وسريعة مثل مضاعفة ضريبة القيمة المضافة ثلاث مرات، وزيادة أسعار الوقود والجهود الحكومية لخصخصة المستشفيات والمدارس”.

 

علماً بأن محمد بن سلمان قد وعد الشعب والشركات العاملة بوعود رنانة ورؤى خلابة واحلام خيالية، كرؤية 2030 ومشروع نيوم، وفتح قناة سلوى، وزرع تريلون شجرة، واحتلال اليمن والاستيلاء على خيراته، ونهب أموال وخيرات دولة قطر، ولكن كل هذه الأحلام ورؤى قد تحولت في ليلة وضحاها الى أضغاث أحلام وسراب وليس لها أي وجود على أرض الواقع إلا في عقول المطبلين والمزمرين لسمو الأمير أبو منشار، وعلى كل حال فلا طال ابن سلمان غاز قطر ولا نفط اليمن.

اخبار ذات صلة
الغارديان: بيجاسوس تجسس على هواتف الناشطة الإماراتية الراحلة آلاء الصديق
القاضي عبدالله اللحيدان .. أحكام تجافي العدالة
انتقادات في البحرين لدعم واشنطن التعسف بحقوق معتقلي الرأي
عائلة الهذلول.. قصة كفاح من أجل الحرية
السعودية "أسوأ الأسوأ" عالمياً في ترتيب الحريات
السلطات السعودية تنتهك القانون الدولي بمنع الناشطين من السفر