65 0 2018-03-04

تقرير لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في الجزيرة العربية لعام 2018

وليس من المبالغ فيه التركيز على الانتهاكات التي يتعرض لها أفراد الطائفة الشيعية في شبه الجزيرة العربية، لان هذه الطائفة كانت ولا زالت هدف واهن للحكومات الغير شرعية التي حكمت على أساس الاستحواذ على الحكم بدون إرادة الشعب، وبالخصوص منها الحكومات الملكية والتي تعتمد كثيراً على الشرعية التي يوفرها لها رجال دين ينتعشون في ظل حماية تلك الحكومات، وهذا ما يجعل استهداف الطوائف الدينية التي تعيش في البلاد من أولويات المؤسسة الدينية التي تؤسسها الحكومة لان تلك الطوائف الدينية لا توافق على ما يمليه عليها وعاظ المؤسسة الدينية.

وبسبب قيام الحكومة ومؤسساتها ومسؤوليها بكتمان الحقائق وحرف الأنظار عن الانتهاكات التي يتعرض لها الشيعة، جعل من عملية توثيق الأحداث والانتهاكات عملية صعبة، ومضنية في نفس الوقت، لان الحكومة تملك من الوسائل والأدوات ما يمكنها ان تجعل العالم يصم آذانه من صراخ الضحايا، لان المصالح والمنافع المشتركة تقف حاجزاً ما بين الضمير والخداع.

ولأجل عدم نسيان الانتهاكات واندثارها، ولأجل عدم إفلات الحكومة السعودية من مسؤولية تورطها في اقتراف تلك الانتهاكات، تعمل لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في شبه الجزيرة العربية بهذا الجهد المتواضع لتوثيق ما يمكن توثيقه، إن صدق العالم، أم لم يصدق.

 

أضغط هنا لمشاهدة التقرير pdf

اخبار ذات صلة
تقرير لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في الجزيرة العربية لعام 2019
تقرير لجنة الدفاع عن حقوق الانسان في الجزيرة العربية لعام 2012
تقرير لجنة الدفاع عن حقوق الانسان في الجزيرة العربية لعام 2011
تقرير لجنة الدفاع عن حقوق الانسان في الجزيرة العربية لعام 2010
تقرير لجنة الدفاع عن حقوق الانسان في الجزيرة العربية لعام 2009
المعتقلون تعسفاً في سجون آل سعود لعام 2020