775 0 2018-08-08

صدور حكم القتل تعزيرا لمتظاهر من القطيف بدعوى إطلاقه النار على الشرطة

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية، حكما بالقتل تعزيرا بحق متظاهر من منطقة القطيف شرق المملكة، بزعم هجوم مسلح وشروعه في قتل رجال الأمن بإطلاقه النار على نقاط أمنية، وذلك بعدما درأت المحكمة عنه "حد الحرابة"

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية، حكما بالقتل تعزيرا بحق متظاهر من منطقة القطيف شرق المملكة، بزعم هجوم مسلح وشروعه في قتل رجال الأمن بإطلاقه النار على نقاط أمنية، وذلك بعدما درأت المحكمة عنه "حد الحرابة".

وجاء في تفاصيل الحكم الابتدائي بحسب صحيفة "الرياض"، "إدانة مواطن بخروجه المسلح وشروعه في قتل رجال الأمن بإطلاقه النار عدة مرات على نقاط الضبط الأمني والدوريات الأمنية في عدة أماكن بالقطيف مستخدما في ذلك أسلحة كانت بحوزته واشتراكه مع عدد من المجرمين في حيازة 70 صندوقا تحوي أسلحة رشاشة ومسدسات قادمة من خارج المملكة بتحميلها في عدة سيارات وإخفاء تلك الأسلحة في مزارع بالقطيف بقصد الإخلال بالأمن الداخلي"، حسبما زعمت المحكمة السعودية.

واتهمت المحكمة أيضا، المتظاهر بـ"الاشتراك في الاستيلاء على سيارات واستخدامها في نقل الأسلحة وتمويله الإرهاب والأعمال الإرهابية من خلال تلقيه مبالغ مالية".

وأشار الادعاء العام، إلى أن المتهم "شارك في المسيرات وأعمال الشغب في محافظة القطيف وعلق لوحات وردد عبارات مناوئة للدولة، وكذلك طالب بإطلاق سراح أحد المحكومين في قضايا الإرهاب والأمن الوطني"، كما اتهمته بأعمال منافية للأخلاق والمجتمع، على حد زعمها.

وتواجه السلطات السعودية انتقادات واسعة لاستهدافها النشطاء والمتظاهرين السلميين على خلفية مطالبات سياسية وإصلاحات مدنية، كما أن السلطات تحرم حق التظاهر في البلاد وتدعي أنه إثارة الشغب وإخلال بالأمن.

اخبار ذات صلة
وثائق تكشف معلومات عن الصحفي المختطف قسرياً تركي الجاسر
ADHRB تسلط الضوء الكترونيا على الأزمة السياسية والحقوقية بالبحرين
أين لجين؟.. جدل متصاعد على تويتر حول مصير الناشطة السعودية